الدكتور تركي عبيدات يلتقي الشيخة هند بنت عبدالعزيز القاسمي في جامعة الزيتونة الأردنية

الدكتور تركي عبيدات يلتقي الشيخة هند بنت عبدالعزيز القاسمي في جامعة الزيتونة الأردنية

التقى رئيس جامعة الزيتونة الأردنية الدكتور تركي عبيدات الشيخة الدكتورة هند بنت عبدالعزيز القاسمي رئيسة نادي الامارات الدولي للاعمال اليوم بحضور رئيس مجلس الأمناء السيدعيد الفايز ورئيس هيئة المديرين السيد علي القرم ونائبي رئيس الجامعة و المدير التنفيذي ونائب الشيخة السيد سهيل بن أحمد.

وأكد الدكتور تركي عبيدات خلال اللقاء على الخطة الاستراتيجية  الوطنية للتنمية البشرية التي أطلقها جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين للعشر سنوات القادمة ، حيث تتضمن التركيز على كافة مراحل التعليم ابتداء من التعليم المبكر قبل المدرسة وحتى التعليم العالي.

وبين أنه يوجد ثلاثين جامعة حكومية وخاصة في الاردن يدرس فيها اكثر من 300 الف طالب وطالبة، وتبذل جهودا كبيرة لتحسين الخطط الدراسية ونوعية الخريج بالاضافة الى الاهتمام الكبير بالبحث العلمي الذي يساهم في التنمية الوطنية الشاملة المستدامة.

وأوضح أن جامعة الزيتونة الأردنية من أوائل الجامعات الخاصة في المملكة وستحتفل في العام القادم باليوبيل الفصي لإنشائها، وهي اكبر جامعة خاصة من حيث عدد الطلاب المسجلين فيها. وأضاف أن الطالب هو محور العملية التعليمة التعلمية في الجامعة حيث يتم التركيز عليه من  خلال ثلاث محاور وهي التعليم الأكاديمي والبحث العلمي وخدمة المجتمع، وتعمل الجامعة على زيادة  الأنشطة المنهجية واللامنهجية.

وبين أن الجامعة أنجزت العديد من المشاريع لتعزيز البيئة الجامعية والحد من العنف الجامعي  وانشاء البوابات الالكترونية والتي تعمل بالبطاقة الذكية والكاميرات الالكترونية، بالإضافة الى التوسع الملحوظ في المساحات الخضراء وعمليات التشجير، واصبحت الحديقة الطلابية الخضراء المستدامة التي تعمل على الطاقة المتجددة الهجينة معلماً فريداً لا يوجد مثيلاً له في الجامعات الأردنية والعربية.  ونتيجةً لهذه  الجهود، دخلت الجامعة التصنيف العالمي (جرين متركس) هذا العام من بين أفضل خمسمائة جامعة وهذه البيئة المستدامة جعلت الجامعة مقصدا للطلبة الوافدين حيث  وصلت نسبتهم الى 23%.

 

وأشار أن  الجامعةُ حققت نتائجَ متقدمةً في امتحانِ الكفاءةِ الجامعي في العديدِ منِ التخصصاتِ الأكاديمية، وتَضَاعَفَ إنفاقُها على البحثِ العلمي أربعَ مراتٍ خلالَ الأعوامِ الثلاثةِ الماضية حيث يتركز الانفاق على العلوم الصيدلانية والتكنولوجيا والهندسة، وتُقدمُ الجامعةُ الرعايةَ الصحيّةَ للمجتمعِ المحليّ بشكلٍ خاصٍ وللمجتمعِ الأردنيِ بشكلٍ عام، بالإضافةِ إلى الأيامِ الطبيةِ المجانيةِ التي تُقيمها الجامعةُ في المناطقِ النائيةِ والفقيرةِ وعلى كاملِ مساحةِ الوطن.

 

ومن جانبه أشار السيد عيد الفايز أن الجامعة تقدم رسالة انسانية كبيرة جدا حيث تساهم في دعم المجتمع المحلي من عدة نواحي، كما تقوم بالمساهمة في تغطية تكاليف دراسية للطلاب بما يعادل 3 مليون  دولار.

وأشادت الشيخة هند بنت عبد العزيز القاسمي بالمستوى التعليمي والخدماتي للجامعة، وأكدت على أهمية التعليم للمرأة حيث كان التعليم في السابق محصورا في بعض التخصصات الانسانية والان زاد عدد الدارسات في التخصصات العلمية والطبية، وتقلدت المرأة مؤخرا مراكز قيادية في الوطن العربي.

وأعلنت الشيخة هند عن جائزة سنوية باسم جائزة الشيخة الدكتورة هند بنت عبدالعزيز ستقوم بمنحها لافضل عضو هيئة تدريس وافضل طالب في جامعة الزيتونة الاردنية.

وفي نهاية اللقاء زارت الشيخة والوفد المرافق الحديقة الطلابية الخضراء المستدامة وحضانة الأطفال والتقت مع العمداء ومديري الدوائر والمراكز في الجامعة

Print Friendly