الشخشير يرعى مؤتمر “التصميم والإبداع البيئي” في كلية الهندسة والتكنولوجيا

الشخشير يرعى مؤتمر “التصميم والإبداع البيئي” في كلية الهندسة والتكنولوجيا

IMG_6015

أكد وزير البيئة  الدكتور طاهر الشخشير خلال رعايته للمؤتمر العلمي الدولي  الثالث تحت عنوان “التصميم والإبداع البيئي” والذي تنظمه كلية الهندسة والتكنولوجيا في الجامعة أن هذا المؤتمر يصب في صلب عمل وزارة البيئة كونه يعنى بالعلاقات المتداخلة والمتكاملة ما بين المنشآت والإنسان والبيئة، وأن تظافر الجهود الوطنية من قطاع عام وخاص وأكادميين وباحثين ومواطنين في تنفيذ الالتزامات الوطنية يحد من آثار التغيير المناخي وتحقيق مؤشرات التنمية المستدامة التي ستضمن تحقيق التنمية والرفاه الإجتماعي.   

وأضاف أن القطاع الهندسي في العقدين السابقين شهد تطورا كبيرا في مجال المعايير التصميمية والتحليل المالي والاقتصادي للمشاريع الهندسية، علاوة على التطور الذي حصل في التكنولوجيات المطبقة والأدوات المستخدمة جميعها أدى إلى ثورة في علم التصميم الهندسي على ضوء امكانية استخدام الطابعات ثلاثية الأبعاد والتقدم في تكنولوجيا النانو وتطبيقاتها في مجالات العلوم المختلفة.

وبين أن وزارة البيئة قامت باستحداث قسما خاصا في الابحاث والاحصائيات عن البيئة في الأردن لغايات تزويد الباحثين بالبيانات العلمية المتوفرة لأبحاثهم العلمية ونشر المعرفة.

وأكد رئيس الجامعة الدكتور تركي عبيدات أن هذا المؤتمر يأتي تجسيدا لاهتمام الحكومة الأردنية بالمحافظة على البيئة، وجهودها المتواصل، لتطوير بيئة الأعمال والاستثمار وتعزيز التنافسية ضمن مسيرة التنمية الوطنية الشاملة والمستدامة، برعاية صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين.

وأعلن أن مباني كلية الهندسة والتكنولوجيا حازت على أفضل تصميم معماري صديق للبيئة، وسيتم في نهاية هذا الشهر تدشين مشروع الطاقة الشمسية على مستوى الجامعة ومشروع الحديقة الطلابية الخضراء المستدامة والتي تعمل بالطاقة الهجينة، وأن الكلية تستعد حاليا للحصول على الاعتماد الأمريكي (ABET).

ومن جهته أكد رئيس المؤتمر عميد كلية الهندسة والتكنولوجيا الدكتور صبحي البزلميط أن الجامعة تحرص على جعل هذا المؤتمر دوريا ومتخصصا في العلوم الهندسية والبيئية لادراكها أن تحفيز التبادل المعرفي بين الباحثين والمتخصصين في المجالات والفرص والتحديات المتعلقة بشؤون إجراءات التصميم المعماري الصديق للبيئة.

ووضح أن هذا المؤتمر  الأول من نوعه في الأردن يقدم مجموعة من الأبحاث المتميزة في مجالات التخطيط المعماري والتصميم المكاني، وشبكات الاتصال ونظم المعلومات، وأنظمة التدفئة وتكييف الهواء، وإدارة الهندسة، والإنشاءات البيئية، والأنظمة الجغرافية والبيئة الجيوتقنية، والطاقة المتجددة والأبنية الخضراء، والحلول البيئية التقليدية، والمرور والطرق والجسور وشبكات النقل ، وإدارة النفايات الصلبة والصرف الصحي، والتدوير.

 

ويعقد هذا المؤتمر على على مدار يومين ويشارك فيه باحثون من إيرلندا وكندا والمملكة المتحدة والهند وباكستان وصربيا و تركيا ونيجيريا والجزائر ومصر والعراق وليبيا وفلسطين والسعودية وسوريا وتونس والإمارات العربية المتحدة والأردن.   

Print Friendly