رئيس الجامعة الدكتور تركي عبيدات يلتقي منسق مشروع دعم تعليم اللاجئين في الشرق الأوسط وشمال افريقيا

رئيس الجامعة  الدكتور تركي عبيدات يلتقي منسق مشروع دعم تعليم اللاجئين في الشرق الأوسط وشمال افريقيا

بحث رئيس الجامعة الدكتور تركي عبيدات سبل التعاون مع  فريق مشوع دعم اللاجئين في دول حوض المتوسط وشمال افريقيا  (RESCUE) الممول من الاتحاد الأوروبي وبحضورمنظمات المجتمع المدني بهدف مناقشة آلية تنفيذ  المرحلة الأولى من المشروع والذي يهدف إلى إعادة تأهيل وتطوير قدرات ومهارات الطلبة اللاجئين.

وأوضح عبيدات خلال لقائه الوفد المكون ماركو دي دوناتو من الأورومتوسطي للجامعات و فلورينت باور ورافاييلا بيتز من جامعة برلين التقنية أن الجامعة أحرزت المزيد من التطور في مجال البيئة والتنمية المستدامة من حيث استخدام  البوابات الكترونية بداية الفصل الدراسي الحالي  وزيادة عدد كاميرات المراقبة ، والجامعة تعمل حاليا بالكامل على الطاقة الشمسية ويوجد فيها محطة تنقية للمياه وتستخدم لغايات الري و مؤخرا انضمت للتصنيف العالمي الجرين ميترك.

واضاف أن  رؤية الجامعة تقوم على التعليم الأكاديمي والبحث العلمي وخدمة المجتمع حيث تنشط الجامعة في هذا المجال، مشيرا إلى المركز الصحي في الجامعة الذي يقدم خدماته المجانية كل يوم سبت للمجتمع المحلي واللاجئين من مختلف الجنسيات، والمنح التي تقدمها الجامعة للطلبة  بما فيهم اللاجئين والدورات المجانية التي تهدف إلى تأهيلهم مستقبلا ليكونو عنصرا فاعلا في مجتمعاتهم.

وبين أن الجامعة عززت عمل عدة شعب في عمادة شؤون الطلبة وأهمها مكتب الارشاد الوظيفي ومتابعة الخريجين/ صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية وشعبة متابعة ودعم الطلبة اللاجئين  وشعبة الارشاد النفسي، وتقوم هذه الشعب بتقديم خدماتها لجميع الطلبة  بمن فيهم اللاجئين من خلال بناء قدراتهم المعرفية والحياتية واللغوية.

وأشار ماركو دي دوناتي في اللقاء الذي حضره عميد البحث العلمي والدراسات العليا / مسؤول العلاقات والاتفاقيات الدولية وعميد شؤون الطلبة أن الخدمات التي تقدمها الجامعة للاجئين تعد من أفضل الخدمات وبحاجة إلى المزيد من الدعم من خلال تأهيل العاملين في هذه الشعب واكسابهم قدرات ومهارات للتعامل مع الطلبة وارشادهم وتوجيههم.

 

Print Friendly