كليتا الصيدلة والتمريض في جامعة الزيتونة تحصلان على شهادة ضمان الجودة من هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي

كليتا الصيدلة والتمريض في جامعة الزيتونة تحصلان على شهادة ضمان الجودة من هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي

حصلت كليتا الصيدلة والتمريض في جامعة الزيتونة الأردنية على شهادة ضمان الجودة والتي تمنحها هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي وضمان جودتها لأول مرة على مستوى التخصصات بين الجامعات الحكومية والخاصة في المملكة  

وأكد رئيس هيئة الاعتماد الدكتور بشير الزعبي خلال جلسة تسليم الشهادات أهمية هذا الانجاز الكبير الأول من نوعه على مستوى الجامعات الحكومية والخاصة في المملكة حيث تعد جامعة الزيتونة الأردنية من المؤسسات الوطنية الأولى في الحصول على هذه الشهادة مضيفا أن هذا هو التوجه العالمي لحصول التخصصات أو البرامج على شهادة ضمان الجودة.

وبين أن هذا يساعد الطلاب على اختيار تخصصاتهم بناءا على الشهادات الممنوحة لكل تخصص، كما يساهم في الحصول على شهادات ضمان الجودة العالمية ويساعد الجامعات في التصنيف الأردني للجامعات، والذي يهدف الى التنافسية والوصول إلى التصنيفات العالمية وتصويب الخلل في الخطط الدراسية أو البيئة الجامعية.

ودعا الدكتور الزعبي الى تفعيل مكاتب الاعتماد وضمان الجودة من خلال أشخاص مؤهلين ومتخصصين للعمل بها، لأن الحصول على ضمان الجودة يميز التخصصات والبرامج، وبالتالي يضاعف عدد الطلبة الوافدين خلال الخمس سنوات القادمة كما أقر مجلس الوزراء، وهذا ينعكس ايجابا على قطاع التعليم العالي في وطننا الغالي بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني. 

وبدوره شكر رئيس جامعة الزيتونة الدكتور تركي عبيدات الدكتور رئيس وأعضاء مجلس الهيئة على الجهود التي يبذلونها في تعزيز مستوى التعليم العالي وادخال نظام ضمان الجودة كمكون أساسي  في  قطاع التعليم العالي الاردني والذي  ينعكس ايجابا في تحسين  مستوى المخرجات التعلمية.

وأضاف أن الجامعة حصلت على هذا الانجاز بناءا على تخطيط مسبق انطلق من ضرورة وجود نظام ادارة متكامل لضمان الجودة على مستوى الجامعة، حيث آمنا ان الجودة هي وسيلة وثقافة للتميز وادركنا منذ البداية أن الطالب هو محور العملية التعليمية من حيث نوعية الخريج ومستواه، وبناءا على الانجازات السابقة عززت الجامعة منظومة التشريعات والتخطيط الاستراتيجي والحوكمة القائمه على العدالة والنزاهة والشفافية و الرؤية.

وبين أن الجودة هي  ثقافة وقيم مؤسسية تركز على روح الفريق والانتماء ومهارات الاتصال والتواصل وأن الانجاز في اي مجال من مجالات عمل الجامعة هو انجاز للافراد اولا.و أضاف أنه في مجال البحث العلمي انفقت الجامعة أكثر من المخصص في الموازنة أي أكثر من 3% المنصوص عليها في قانون الجامعات الاردنية ، وفي مجال النشر تضاعف عدد البحوث المنشورة في مجلات  عالمية محكمة ومصنفة خلال السنوات الثلاث الماضية.

وأكد  على أهمية التخطيط المالي السليم بدأ بالكليات و الدوائروانتهاءا بالجامعة ككل ، وأشار إلى حصول الجامعة على شهادة  ضمان الجودة العالمية الايزو بنسختها الحديثة 9001:2015 والتي تركز على القيادة وادارة المخاطر.

ودعا الجامعات الحكومية والخاصة أن تنهج هذا النهج لأن هناك فرق كبير بين الاعتماد وضمان الجودة وأن ضمان الجودة هي عملية أكبر بكثير من الاعتماد لانها هي التي تحسن مستوى الخريج وتعزز تنافسية الجامعة على الخارطة الوطنية والاقليمية والدولية.

وفي نهاية الاحتفال  الذي حضره مدير مكتب ضمان الجودة وعميدي الصيدلة والتمريض شكر العاملين في جامعة الزيتونة خاصة مكتب ضمان الجودة و جميع الطواقم التدريسية والادارية على هذا الانجاز

Print Friendly