الزيتونة تستضيف الشاعر المهجري عيسى بطارسة

 الزيتونة تستضيف الشاعر المهجري عيسى بطارسة
تحت رعاية الأستاذ الدكتور رشدي حسن رئيس جامعة الزيتونة الأردنية، نظمت دائرة العلاقات العامة أصبوحة شعرية استضافت فيها الشاعر المهجري عيسى بطارسة يوم الأثنين الموافق 2/4/2012 ا على مسرح المكتبة في الجامعة بحضور نائب عميد شؤون الطلبة الدكتور عدنان الأحمد ومدير العلاقات العامة الدكتور فالح البدارين ومجموعة من الضيوف المهتمين بالأدب من خارج الجامعة وعدد من أعضاء الهيئة التدريسية في كليّة الآداب والطلبة.
وألقى بطارسة، مجموعة من قصائده، كانت الغربة، والحنين الى الوطن، هماالأقوى حضوراً فيها حيث افتتحها بمقطع :(من ثلاثينَ سنهْ،/لم يصدِّ المُرَّ في الغربةِ/ لي يوماً بلدْ./لم يلملمْ لي شظايايَ/التي بعثرها من دونِ أن أدري /اغترابي، ذات يومٍ لي أحدْ./ أو يجمّعْني ليرفو لي فُتاتَ الروحِ بالروحِ/لأحيا العمرَ كالناسِ http://www.zuj.edu.jo/images/وقد أدركتُ أن الروحَ،/في غيرِ زوايا الوطنِ العاشقِ والمعشوقِ /لا تلقى جَسدْ!).
واعترف مخاطباً الأردن: (أمُوتُ عَليْكْ./أجِفُّ كنَبْتِ الصّحَارَى/لدَى البُعدِ عَنكَ،/وأخضَرُّ حِينَ أجيءُ إليْكْ./ يُسافِرُ حينَ أسَافِرُ بَعضِي/وَبَعضِي يِظلُّ لدَيْكْ!) وقرأ الشاعرٌ الأردنيٌ المطعونٌ بفكرتهِ الرومانسيةِعن الوطنِ ولا رغبةَ لديهِ برتقِ هذا الجرح: (تُطَارِدُني أينَ كنتُ/ تُهَجّي لِقَلبي إلى الآنَ/ حينَ أمُوتُ حُرُوفَ الحيَاةْ./ تُلملِمُني من جَمِيعِ الجِهَاتْ!/وتُلقِي بكلِّ تَلهُّفِ رُوحِي إليكْ./وَأبصِرُ نِصفِي البَعيدَ/يُعَانِقُ نِصفِي لدَيْكْ!/فَأعرِفُ أنّكَ مائِي،/وأعرِفُ مَاءَكَ سِرَّ بَقَائي،/وأني أمُوتُ أمُوتُ/أمُوتُ عَليْكْ).
وأدارت الأصبوحة الشاعرة لانا المجالي التي قدمته للجمهور قائلة: (في مَطلعِ حُلُمه، وبِحَضرةِ أوزُوريسَ، يُجهّزُ لِحبيبَةِ قلبهِ عُرسَاً ، يَرقصُ فيهِ العُشّاقُ على طُولِ الأرضِ، كيف يمكنُ لهذا أن يحدثَ لو لم يكن مصاباً بالطيرانِ المرتفعِ وغوايات قلمِ أحمرِشفاهِ الشعر؟)، وأضافت : (ومن غيرُهُ يبتلعُ الهواءَ نيّئاً إن لم ترافقْهُ الشمسُ إلى ” سوف” ، ومَن غيرُهُ لا يتركُ للتأويلِ فراغاً إذا تعلّق الأمرُ بحبيبةِ قلبهِ عمّان، محوِّلاً إيّاها إلى مشروعِ دهشة; مشتعلةٍ بالشجرِ، عامرةٍ بمواسِمَ قطفِ الزيتون، طاعنةٍ في اللوزِ والترابِ دونَ تحمّلِ مشقّةِ العفوِ عن بناياتِهَا الحديثة).
وقام رئيس الجامعة الدكتور رشدي حسن بتكريم الشاعر بطارسة بتسليمه درع الجامعة في مكتبه في رئاسة الجامعة تقديراً منهُ للشعر بحضور مجموعة من الضيوف المهتمين بالأدب. 
ومن الجدير بالذكر أن الشاعر عيسى بطارسة ولد في قرية “سوف”شمال الأردن ثم هاجر مع عائلته الى جنوب كاليفورنيا في عام 1974، وأسس مع الشاعر حكمت العتيلي، والشاعرة سلوى السعيد، ومجموعةِ من الكتاب والشعراء والصحفيين، المنتدى الثقافي العربي الأميركي في مطلع تسعينات القرن الماضي. أصدر خمسة دواوينَ شعريّةً: “الآخرُ البعيد”،و”من يهز الشجر؟”‏، و”وجع المسافة”. ،و قليل من الخبز .. كثير من الحب” ، و” “قبل أن ينتهي الزمان”.


 الزيتونة تستضيف الشاعر المهجري عيسى بطارسة
 الزيتونة تستضيف الشاعر المهجري عيسى بطارسة

تاريخ النشر :3-4-2012
Print Friendly