أ.د. قبيلة حمود
عميد كلية العمارة والتصميم

 

يسرني أن أرحب بكم على موقع كلية العمارة والتصميم الالكتروني , متمنية ان ينال رضاكم واستحسانكم , مع حرصي على استقبال ملاحظاتكم وكافة اقتراحاتكم البناءة .

تمثل كلية العمارة والتصميم في جامعة الزيتونة الاردنية إحدى الإضافات النوعية المتميزة لهذا الصرح العلمي الأكاديمي المتميز ، فهي تسعى وبجدية وحرص الى إعداد مصممين مبدعين قادرين على المواءمة بين الأصالة والمعاصرة ومواكبة كافة التورات التكنولوجية .

 

تأسست كلية العمارة والتصميم في الجامعة عام 2017 بقسمين هما: قسم هندسة العمارة الذي تاسس في العام الجامعي 2011/2012، وقسم التصميم الجرافيكي الذي تاسس 2001/2002, اضافة الى قسم تكنولوجيا الوسائط المتعددة / الملتيميديا والذي تأسس في العام 2018 – 2019 . تقوم الدراسة فيها على نظام الساعات المعتمدة والفصول الدراسية, حيث تبلغ الساعات المعتمدة لقسم هندسة العمارة 165 ساعة معتمدة , وفي قسمي التصميم الجرافيكي وقسم تكنولوجيا الوسائط المتعددة / الملتيميديا 132 ساعة معتمدة ,  وهي تمنح حالياً الدرجة الجامعية الأولى (البكالوريوس) في هذه التخصصات وتسعى لفتح برنامج اكاديمي رابع في التصميم الداخلي . ولتحقيق التميز فقد اهتمت الكلية بإعداد خطط دراسية تتواءم من ظروف ومتغيرات العصر، ومتطلبات سوق العمل، بما يحقق رؤيتها ورسالتها وغاياتها، المنبثقة من رؤية ورسالة وغايات الجامعة.

ونظراً لطبيعة هذه البرامج التطبيقية فقد اولت الجامعة العناية البالغة للبنية التحتية والتجهيزات المطلوبة في تدريس متطلبات التخصصات النظريّة والعمليّة. وتستفيد الكلية من الوسائل التعليمية المساندة، حيث توفر الجامعة وسائط تعليمية محوسبة ومرئية لمختلف المواد الدراسية، يتم إعدادها بتقنيات متطورة، كما يتم تحديثها باستمرار، لتكون على درجة عالية من الدقة العلمية، في سبيل تحقيق الأهداف المرسومة.

ولإثراء تجارب الطلبة العامة والخاصة، فإن الكلية تشجع الطلبة للمشاركة في المسابقات المحلية والعالمية.

الكلية بأقسامها الثلاث منفتحة على المجتمع المحلي، من خلال البحث العلمي و مشاريع للطلبة متصلة بالواقع، وموجهة لتلبي حاجات المجتمع المحلي وطموحاته. وتستقطب الكلية للتدريس اكاديمين مبرزين في تخصصاتهم، وتدعو ممارسين متميزين لإلقاء محاضرات علمية وعقد ورش علمية متخصصة. كما تشكل لجان تحكيم من داخل الكلية وخارجها من ممارسين متميزين في المهنة وأكاديمين ، لتقييم مشروعات الطلبة الأكاديمية، لتحقيق مزيدٍ من الإنفتاح على المجتمع المحلي والإستفادة من طاقاته.