فكرة المؤتمر:

تمثل المؤتمرات العلمية وسيلة فريدة لنقل المعارف وتبادل التجارب والخبرات التي تسهم في معالجة المشكلات المستجدة في الميدان و يتزامن عقد مؤتمر “القدس في الشعر العربي” مع الهجمة الصهيونية المستعرة على الأرض والإنسان الفلسطيني، وتهويد المكان والزمان، فما كان من جامعة الزيتونة إلا أن تشرع في عقد مؤتمرها بالتعاون مع مركز دراسات القدس بعمان لدحض كل الادعاءات التي يسعى إليها الاحتلال الصهيوني، في طمس الهوية وتزوير التاريخ، وتغييب الوعي بالقضية الفلسطينية، ونظراً لما تمثله القدس من مكانة دينية وسياسية وقومية وإنسانية في وعي الأجيال، فإن المؤتمر يأتي استجابة لكل النداءات التي تطالب باسترداد الحقوق التاريخية للفلسطيين. وإن ما قاله الشعراء العرب في القديم والحديث عن القدس يرقى إلى أن يكون مدار بحث المؤتمر، بمشاركة عدد من الباحثين والنقاد والشعراء العرب.


أهداف المؤتمر:

  • التعريف بالقدس تاريخياً ودينياً وإنسانياً.

  • فضح جرائم الكيان الصهيوني، والتصدّي لمخططات الرامية إلى هدم الأقصى والأماكن الدينية الإسلامية والمسيحية وطمس معالم المدينة.

  • تعزيز الوعي بكافة الأبعاد المتعلقة بالقدس، وتخدم هدف تحريرها من الاحتلال الصهيوني.

  • تناول الشعر العربي الذي قيل في القدس، والوقوف عند جماليات اللغة وجماليات المكان في المعاجم.

  • إبراز دور الشعر العربي في تحرير القدس من المحتل بصفته إحدى وسائل الإعلام المقاوم قديماً وحديثاً.

  • الكشف عن المكانة الأثيرة التي حظيت بها مدينة القدس في الشعر العربي قديماً وحديثاً، ردّاً على المقولة الصهيونية التي تدعي عكس ذلك تضليلاً وتزويراً.


محاور المؤتمر:

  • البعد السياسي
    • البعد الوطني
    • البعد القومي

  • البعد الديني

  • البعد الإنساني

  • الجانب الفني