عميد كلية التمريض

 أ.د. خالد حسن سليمان   

كلمة عميد الكلية

إنه لمن دواعي سروري أن ارحب بكم في الموقع الالكتروني لكلية التمريض – جامعة الزيتونة الأردنية

لقد احسنتم الاختيار .

لقد دأبت كلية التمريض- جامعة الزيتونة الاردنية ومنذ نشأتها مطلع 1993 على تحقيق رسالتها بمحاورها الثلاثة والتي تتمثل بتقديم التعليم التمريضي بمستوى البكالوريوس والماجستيروالبحث العلمي وخدمة المجتمع. إن جو التعلم في كلية التمريض – جامعة الزيتونة الأردنية مبني على رؤية ورسالة وغايات وقيم الكلية المنبثقة من رؤية ورسالة وغايات وقيم الجامعة والتي تركز على تقديم أعلى مستوى من الخدمات الأكاديمية وذلك باستقطاب الكفاءات الأكاديمية ذات الخبرة وتوظيف احدث المناهج العالمية والمعايير الاكاديمية لرفع جودة المخرجات التعليمية وإكساب الطلبة المهارات والكفايات المهنية والقدرة على القيادة والريادة والإبداع للتعامل مع التغيرات الصحية والمستجدات العلمية والتقنيات الحديثة وتقديم رعاية أفضل لجميع فئات المجتمع المحلي. لقد حصلت الكلية عام2017  على شهادة ضمان الجودة الصادرة عن هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي وضمان جودتها. وتسعى الكلية إلى الارتقاء بالمستوى العلمي لمناهجها الأكاديمية والعلمية البحثية ، وذلك من خلال بناء السمعة الاقليمية والعالمية استجابة لمتطلبات الحصول على شهادات الاعتماد وضمان الجودة الاقليمية والعالمية . كما وتتميز كلية التمريض- جامعة الزيتونة الاردنية بوجود كوكبة من الباحثين من جميع التخصصات التمريضية والذين يعملون من خلال فرق بحثية تهتم باجراء الأبحاث العلمية التطبيقية وتوجيه نتائجها نحو تلبية الأولويات البحثية الوطنية وتعزيز المسؤولية المجتمعية في مجال الصحة لجميع فئات المجتمع وتحقيق التنمية المستدامة. وتوجت الجهود البحثية بنشر ؟؟؟ بحثا نشرت في المجلات العلمية المرموقة ذات الانتشار الواسع في كافة انحاء العالم.

تعتبر خدمة المجتمع محورا رئيسيا من محاور رسالة الكلية. حيث دابت الكلية ومن خلال اعضاء الهيئة التريسية على تقديم الاستشارات والخدمات التعليمية والخدمات الصحية المتمثلة يالمسوحات وتقديم الرعاية والعلاجات الى افراد المجتمع في الاماكن الاقل حظا في المملكه سواء على المستوى الفردي والجماعي. فجاء تقديم الخدمات للمجتمع المحلي داخل وخارج الجامعة للمجتمعات المحيطة بالجامعة والمجنمعات النائية.

إن التنوع الثقافي الناتج عن تنوَع جنسيات الطلبة في الكلية بثري تجربة التعلم ويضيف خبرات للطلبة ويصقل شخصياتهم ويوسع اطلاعهم وثقافتهم ومن هنا فإن خريجي كلية التمريض مميزين بمهارات التفكير النقدي والتفوق في الممارسة السريرية لجميع فئات المجتمع ومن الثقافات المختلفة وهذا يرفع مستوى التنافس الوظيفي في سوق العمل محلياً وإقليميا ودولياً . 

اننا سعيدون بانضمامكم إلى كلية التمريض ذات السمعة الطيبة والمكانة المتميزة.

عميد كلية التمريض