عميد البحث العلمي والدراسات العليا

أ.د صبحي البزلميط

 

كلمة العميد: 

إيماناً بأهمية البحث العلمي ودوره الفاعل في تنمية المعرفــة الإنسانيـة والحاجة إليه في التطوير والتنمية، أولت الجامعة عناية خاصة للبحث العلمي وأسست عمادة البحث العلمي والدراسات العليا في بداية العام 2006م مهمتها تولي الإشراف على تنظيم شؤون البحث العلمي والدراسات العليا وتشجيعه ودعمه باعتباره وسيلة التطور والتقدم. كما حرصت العمادة على توسيع قاعدة التعاون في شتى المجالات مع كافة الجهات المهتمة بالبحث العلمي لترقى به محلياً ودولياً وذلك بايلاء عناية أكثر وتركيز أكبر على تحديث وتطوير أدواته لتشمل كافة الميادين مع التأكيد على مناهج البحث المتداخلة الشمولية والتكاملية، ومن أجل ذلك تم إقرار تعليمات وأسس لدعم مشاريع البحث العلمي ودعم النشر في مجلات ومؤتمرات محكمة ومتخصصة ومصنفة .

كما وحددت مهماتها بموجب تعليمات شروط الاعتماد لبرامج الدراسات العليا التي أقرها مجلس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي. وقد وضعت على رأس أولوياتها تحسين كفاءة و فاعلية برامج الدراسات العليا التي تقدمها الكليات المختلفة ورفع سوية البحث العلمي لكل من الطلبة وأعضاء هيئة التدريس وذلك من اجل ترسيخ موقع الجامعة في التميز ومن ثم تحسين مركزها التنافسي في صناعة التعليم على المستويات المحلية والإقليمية والدولية، وانطلاقا من ضرورة تحقيق التميز والإتقان والجودة في الدراسات العليا برزت الحاجة إلى ايجاد تعليمات ناظمة تؤدي إلى نظام تربوي يؤكد على العمل المؤسسي ويهدف إلى تحديث وتطوير مسيرة الجامعة ويضمن لطلبة الجامعة التعليم والنهوض بها وتهيئة الأجواء الملائمة أمامهم للتميز والإبداع وتوفير كل وسائل العلم والمعرفة الحديثة التي تثري تجاربهم وتطلق طاقاتهم وإبداعاتهم وتحفزها. وضمن هذا السياق، وضعت العمادة إستراتيجية واضحة لأهدافها في الأجل الطويل تترجم في برامج عمل وبما يتفق مع رؤيتها ورسالتها وقيمها الجوهرية، وذلك بالإستخدام الأمثل لمواردها المالية والبشرية المتاحة من الاهتمام برسائل طلبة الدراسات العليا وتوجيهها وتنمية الإبداع.

لمزيد من المعلومات يرجى زياره الرابط التالي:   البحث العلمي والدراسات العليا