مقدمة

تأسست جامعة الزيتونة الأردنية عام 1993، وحصلت على الترخيص والاعتماد العام في 6/9/1993، بموجب قرار مجلس التعليم العالي ذي الرقم (848) في تاريخ 6/9/1993، وهي تسعى منذ تأسيسها لإعداد الطالب إعداداً علمياً وخلقياً، ليكون قادرا بالنهوض بمسؤوليته في خدمة وطنه وأمته.
ولأهمية الاستدامة تضمنت رؤية ورسالة واهداف الجامعة عليها بصورة واضحة، مما انعكس على الخطط الاستراتيجية والتنفيذية للجامعة۔ وتالياً نوجز ما جاء في الرؤية والرسالة والاهداف والسياسات فيما يخص الاستدامة .

الرؤية

“نحو جامعة منافسة في سوق العمل والبحث العلمي والبيئة المستدامة”. 

الرسالة

الإسهام الفعال في التنمية المستدامة للمجتمع، ورفد سوق العمل بالكفاءات المتخصصة القادرة على القيادة والريادة واالبداع من خلال توظيف التخطيط السليم، والحوكمة، واساليب التعليم والتعلم الحديثة، ونقل التكنولوجيا، والتركيز على البحث العلمي التطبيقي، وتطوير بيئة علمية وتعليمية جاذبة، واختيار الكوادر البشرية المؤهله والخبيرة، والشراكة مع مؤسسات التعليم العالي المرموقة، وتطبيق معايير التنافسية وضمان الجودة .

وهذا ما انعكس على بنود الخطة الاستراتيجية التي جاء في غاياتها ما يلي:

“تعزيز المسؤولية المجتمعية من أجل الإسهام في التنمية المستدامة، والاستثمار الامثل للتعاون والشراكات داخليا وخارجيا” وانطلاقاً مما سبق، فقد ترجمت الجامعة هذه الرؤية والرسالة والغايات بطريقة عملية من خلال مجموعة من المشاريع والخطط التي نفذت اويتم تنفيذها۔

وتتلخص فيما يلي:

    1. الطاقة المتجددة (البرامج الدراسية، الطاقة الشمسية، محطات الشحن)

    2. المباني الخضراء

    3. اعادة التدوير

    4. استخدام التكنولوجيا (تطبيق الجامعة، تطبيق الباصات، تطبيق التعلم الالكتروني)

    5. المساحات الخضراء

    6. التدريب والتعليم والاستشارات

    7. التبادل الاكاديمي

    8. النشاطات الطلابية

    9. التميز في معايير جرين ميترك

الطاقة المتجددة

تعتبر الجامعة من أوائل الجامعات والمؤسسات الوطنية التي قامت بالتحول نحو الطاقة المتجددة النظيفة۔ حيث قامت الجامعة في عام 2016 بتنفيذ وتشغيل مشروع استخدام الطاقة الشمسية لتزويد الجامعة بالكهرباء، ونتج عنه توليد ما يزيد عن  2094 ك و/ساعة، حيث خفض هذا المشروع فاتورة الجامعة الكهربائية لتصبح صفر دينار بعد ان كانت بمعدل 60000 دينار، كذلك تولد من هذا المشروع فائض كهربي يتم توريده لشركة الكهرباء الوطنية ليتم اعادة توزيعه لمناطق اكثر احتياجا للكهرباء۔ كما ويوجد في الجامعة مصدرين آخرين لتوليد الكهرباء من الطاقة المتجددة وهما: طاقة الرياح وبقدرة 3 ك و/ساعة و الوقود الحيوي وبقدرة 6 ك و/ساعة۔ الرسم البياني التالي يبين تكلفة الكهرباء قبل وبعد مشروع استخدام الطاقة المتجددة في توليد الكهرباء :

 

 

في هذا المشروع تم تغطيه كافة أسطح مباني الجامعة بألواح شمسية لتوليد الكهرباء، كما ويتم حالياً توسيع هذا المشروع من خلال بناء مظلات في موقف باصات الجامعة، وهذا المشروع يوفر الظل صيفا والحماية من الامطار شتاءً اضافة لتوليد الكهرباء من خلال الألواح الشمسية المثبتة كمظلات ۔

كما وقامت الجامعة ومن خلال مشروع بحث علمي بتأسيس 16 محطة شحن للسيارات الكهربائية، حيث شجعت هذه المحطات مدرسي وموظفي وطلبة الجامعة على اقتناء السيارات الكهربائية، حيث ارتفع لهذا السبب عدد السيارات الكهربائية لمدرسي وموظفي الجامعة من 7 سيارة عام 2020 ليصبح اكثر من 30 سيارة عام 2022 ومازال الرقم في ازدياد . 

                 

ولإيمان الجامعة بأهمية الاستثمار في الطاقة المتجددة، فقد قامت بطرح تخصص له علاقة مباشرة بالطاقة المتجددة  وهوتكنولوجيا الطاقة البديلة۔ هذا البرنامج هو برنامج تقني يتمحور حول المجالات التكنولوجية في الطاقة البديلة حيث أن 50% من البرنامج ذا طابع عملي. يغطي البرنامج عدة مجالات مهمة مثل تركيب وصيانة أنظمة الطاقة المتجددة واستخداماتها من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح   والطاقة الحرارية والطاقة النووية والطاقة الحيوية وإدارة المخلفات. بالإضافة إلى الأنظمة الهجينة وإدارة الطاقة

رابط قسم تكنولوجيا الطاقة البديلة على الانترنت (https://www.zuj.edu.jo/FETAr/alternative-energy-technology-department.html)

المباني الخضراء

قامت الجامعة بمشروع مباني كلية الهندسة والتكنولوجيا الخضراء، ويعد من المشاريع الرائدة في مجال الطاقة البديلة، واتخذت الجامعة منه نموذجا لتعميمه على مباني الجامعة كلها، لتكون من المباني الخضراء صديقة البيئة. حيث تم تصميم وبناء هذا المبنى وفق معايير إدارة المباني الخضراء ومعايير الاستدامة، والكفاءة المائية وكفاءة الطاقة والبيئة الداخلية الصحية والمواد والموارد .

                 


كما وتم تصميم وبناء “الحديقة الطلابية الخضراء” حيث تحتوي هذه الحديقة على اماكن جلوس ودراسة تم تزويدها بالكهرباء من خلال طاقة الرياح ومظلات تحتوي على ألواح  شمسية ۔

         

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اعادة التدوير : 

تقوم الجامعة بالاضافة لما سبق بإعادة التدوير للمياه واستخدامها في الري والزراعة، حيث تحتوي الجامعة على آبار يتم تجميع المياة المستخدمة في مرافق الجامعة، ومعالجتها بطرق علمية واعادة استخدامها في ري المزروعات المنتشرة في الجامعة ۔

كما ولدى الجامعة مبادرات لإعادة تدوير النفايات المختلفة من ورق وبلاستيك ومعدن، حيث تم الاتفاق مع جهات مختلفة لتزويد الجامعة بسلال لجمع النفايات ومن ثم اعادة تدويرها  .

                           

استخدام التكنولوجيا

لم يقتصر نشاط الجامعة لحماية البيئة على الطاقة النظيفة واعادة التدوير فقط، بل طوعت التكنولوجيا كذلك لهذه الغاية من خلال توفير الورق الذي يتم استهلاكه في النشاطات المختلفة، حيث يمكن تلخيص ما قامت به الجامعة في هذا المجال من خلال  :

      1. منظومة التعلم الالكتروني ومصادر التعليم المفتوحة :

        حيث تم الاستعاضة عن طباعة الكتب والملخصات وتسليم الواجبات وكثير من الامتحانات والتواصل مع الطلبة ورقياً بأن اصبحت محوسبة وبنسبة 100%۔
        رابط منظومة التعلم الالكتروني  (elearning.zuj.edu.jo)

      2. الأرشفة والمراسلات :   

        تم تزويد كافة مدرسي وموظفي وطلبة الجامعة ببريد إلكتروني ومساحة تخزينية بإستخدام الحوسبة السحابية، مما جعل عملية التراسل محوسبة، كما واصبح هناك امكانية الارشفة  الكترونيا۔

      3.  حوسبة بعض الاجراءات :

        تم حوسبة جميع اجراءات البحث العلمي، كما ويقوم النظام المحوسب بالأرشفة الالكترونية كذلك۔ ومثله اجراءات الدراسات العليا، وبعض اجراءات دائرة اللوازم والقبول والتسجيل  ومركز الحاسوب والصيانة۔

      4.  تطبيقات الهواتف للطلبة :

        قامت الجامعة بإطلاق ثلاثة تطبيقا للهواتف النقالة، الاول لمنظومة القبول والتسجيل ويستطيع من خلاله الطالب عرض معلوماته وما يخص علاماته والقيام بعمليات التسجيل كافة ودون الحاجة لزيارة الجامعة وطباعة اي اوراق او تعبئة اي طلبات يدوياً، وتطبيق التعلم الالكتروني وهو تطبيق منظومة التعلم الالكتروني الذي ذكر في النقطة الاولى، وتطبيق لتتبع حركة باصات نقل الطلاب، الذي قام بزيادة كفاءة نقل الطلبة وتقليل استخدام السيارات الخاصة و سيارات الاجرة للقدوم للجامعة بسبب تفويت موعد باص الجامعة ۔

                                 

      5.  عقد المؤتمرات (عن بعد) :

        تم عقد مجموعة من مؤتمرات الجامعة العلمية العالمية بوجود خيار عن بعد عن طريق تطبيقات الاجتماعات والبث المرئي، مما قلل من عمليات السفر والتنقل لمكان المؤتمر ۔

  

المساحات الخضراء :

تغطي المساحات الخضراء مساحة تزيد عن 12 ألف متر2 من الجامعة وبنسبة تزيد عن 40% من مساحة الجامعة الكلية۔ وتعد هذه النسبة ممتازة، حيث تحتوي هذه المساحات على اصناف مختلفة من الشجار والنباتات، كما وتستثمر الجامعة بنتاج اشجار الزيتون الذي يتم عرض محصوله على الموظفين ومبالغ رمزية وبالتقسيط الميسر۔

 

 


التعليم والتدريب المستمر: 


ان مفهوم التنمية المستدامة لا يختصر فقط على النمو في المؤشرات الاقتصادية بل هي عملية تطوير الارض والمدن والبشر بطريقة تلبي احتياجات الحاضر وتدوم للأجيال القادمة من خلال حفظ الموارد الطبيعية والبيئية وتحقيق التنمية الاجتماعية. فان قيام الجامعة بالادوار الاساسية المنوطة بها كالتعليم, التدريب والبحث العلمي تساهم بحد كبيرفي دفع عجلة التنمية وضمان استدامتها ولا يحدث ذلك الا بالوعي بأهمية هذه الادواروآثارها على المدى البعيد وعلى الاجيال القادمة.


وترجمة لما سبق، فقد اطلقت الجامعة ومنذ تأسيسها مركز الاستشارات وخدمة المجتمع، الذي يقوم بعقد مجموعة كبير من الدورات في المهارات المطلبوة في سوق العمل، وكذلك دورات تطوير الطلبة وتطوير مهاراتهم۔ كما وتم اطلاق شعبة تطوير الكادر الاكاديمي ضمن مكتب ضمان الجودة والتي تقوم بعقد دورات في مهارات التدريس والتقويم والتقييم لأعضاء الهئية التدريسية، كما ويعقد مركز التعلم الالكتروني دورات في استخدام الحاسوب وانظمة التعلم الالكتروني في التدريس ۔

التبادل الاكاديمي

توفر الجامعة لكادرها الاكاديمي وطلبتها فرصة التبادل الاكاديمي في كافة التخصصات، حيث وقعت الجامعة اكثر من 30 اتفاقية تبادل اكاديمي مع جامعات عالمية وعربية، وفي عام 2022 تم استضافة ما يزيد عن 15 مدرس وما يزيد عن 50 طالب من جنسيات عربية واجنبية، وتم ارسال مايزيد عن 24 مدرس و مايزيد عن 150  طالب ضمن برامج التبادل الاكاديمي۔

                         

نشاطات الهيئة التدريسية والطلبة في خدمة المجتمع


تقوم الجامعة ومن خلال الكليات وعمادة شؤون الطلبة بتنظيم فعاليات وانشطة للمدرسين والطلبة منهجية ولامنهجية تخدم المجتمع المحلي، وتهدف الى تعزيز القيم المجتمعية وليتعلم من خلالها الطالب الانتماء لمجتمع ومحيطه من خلال مجموعة من الانشطة التي يقوم بها، ومن هذه الانشطة :

      1. نشاطات المحاضرات التوعوية والتثقيفية للمجتمع المحلي : 

                         

      2. نشاطات دعم البيئة :


        يقوم الطلبة في المساهمة في زيادة المساحات الخضراء في الاردن من خلال نشاطات التشجيير وزراعة الاشجار الحرجية، كما ويقومون بتنظيم حملات تنظيم للغابات والمنتزهات والحدائق، وتنظيم حملات ترشيد الاستخدام واعادة التدوير۔

             

      3.  انشطة الدعم المعنوي والنفسي :

        حيث يقوم الطلبة بزيارات منتظمة لدور المسنين ودور رعاية الاطفال والمستشفيات وحملات التبرع بالدم۔

                                   

      4.   المشاركة في المسابقات والنشاطات الاخرى:

        حيث يشارك الطلبة في المسابقات والنشاطات المختلفة علمية و رياضية و ثقافية و اجتماعية۔

 

التميز في التصنيفات


كنتيجة لما سبق، فقد حققت الجامعة وعلى مدى السنوات السابقة ترتيبات مرتفعة في التصنيفات المهتمة بالتنمية المستدامة۔ حيث حققت جامعة الزيتونة الأردنية تقدماً ملموساً في التصنيف العالمي جرين مترك UI Green Metric  World وهو التصنيف الذي يهتم بأفضل الجامعات الصديقة للبيئة لعام 2021 من بين أفضل 956 جامعة في العالم، وتقدمت الجامعة بـ 450 نقطة في التصنيف لتصبح المركز الثالث محلياً والأول على الجامعات الخاصة.


وعلى الصعيد العالمي قفز تصنيف الجامعة ستة مراكز محرزاً المركز 207 وذلك رغم انضمام 45 جامعة عالمية جديدة للتصنيف ليصبح عدد الجامعات المصنفة 956. يذكر أن جامعة الزيتونة الأردنية تشارك سنوياً في هذا التصنيف منذ عام 2016 وتتقدم بالمراكز عاماً بعد آخر.