عميد كلية الآداب

الدكتورة منال حسن 14962662_1360432857301480_514594912462714761_n-1

ــ

 تؤمن كلية الآداب في جامعة الزيتونة بأنّ الكليّة الناجحة  تعلّم، ولكنّ الكلية المميّزة تغيّر، لذلك تسعى كليّتنا في رؤيتها ورسالتها إلى التميّز في الأداء والتطوّر الدائم  من خلال تفعيل سياسة الانفتاح العلمي والتثاقف  المعرفيّ، ومساوقة المستجدات العلمية والإدارية، وتتقوّم سياسة التطوير والتحديث في الكلية بمتّجهين: المتّجه الداخليّ؛ ونسعى هنا في سبيل التنمية العلمية والإدارية للهيئتين التدريسية والإدارية، وتزويدهم بأحدث الخبرات العلمية التي تجعلهم يشرفون على فضاء المعرفة المتجدد، ونجهَد في دعم البحث العلميّ والمشاريع العلمية التي تتّصل بأنحاء الاقتصاد المعرفيّ، وتدعم المعرفة الإنسانية، وتخدم قضايا وطننا الحبيب، كما نحرص على تفعيل سياسات الجودة أجلَ ضمان نجاح خطط التطوير في برامج كليتنا، ونعمل في هذا الصعيد على رفد الكلية بالخبرات والكفايات العلمية التي تساند خطط التحديث من داخل الوطن ومن خارجه، ونهدف في محصّل هذه الجهود إلى تقديم خدمة معرفية للطالب تضمن نجاح عملية تعليمه وتثقيفه وانفتاحه على مصادر المعرفة المتجددة.

أما في المتّجه الخارجيّ؛ فنجهَد في انفتاح الكلية بعناصرها المعرفية والإدارية على المجتمع المحليّ؛ استجابة لسياسة الجامعة في خدمة قضايا المجتع المحليّ، والادّغام في احتياجاته المعرفية والاجتماعية، وتنطلق الكلية من خلال رؤيتها ورسالتها في سبيل عملية تثاقف واسع مع المؤسسات العلمية والمجتمعية، من خلال المؤتمرات العلمية والندوات التي تقيمها، كما تحرص الكلية على استحداث تخصصات جديدة توافق المستجدات المعرفية العالمية، واحتياجات الاقتصاد المعرفيّ.

 

Print Friendly